من نحن

المجالس الاعضاء

للتواصل معنا

 

البيان الختامي الصادرعن الاجتماع السادس والمؤتمر الخامس لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في افريقيا والعالم العربي الذي انعقد في ليبروافيل- الجابون  بتاريخ 25-26 فبراير2011

تلبية للدعوة الكريمة من مجلس الشيوخ في جمهورية الجابون فقد عقدت رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي اجتماعي مجلس الرابطة السادس ومؤتمرها الخامس في ليبروافيل  يومي 25 ــ 26 فبراير 2011م وبحضور المجالس الأعضاء التالية :-

-مجلس المستشارين في المملكة المغربية .

-مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية .

-مجلس الشورى في دولة قطر .

-مجلس الشيوخ في جمهورية نيجيريا الفيدراليه.

-مجلس الشورى في الجمهورية اليمنيه.

-مجلس الشيوخ في جمهورية بوروندي .

-مجلس الشيوخ في جمهورية الجابون .

-مجلس الأمة في جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية .

-مجلس الشيوخ في جمهورية موريتانيا الإسلامية .

-مجلس الولايات في جمهورية السودان .

-المجلس الفيدرالي الاثيوبي .

كما حضر كوفد مراقب في هذه الفعالية :-

-السيدة /  أندا مادزوم قوي رئيسة مجلس الشيوخ في جمهورية زيمبابوي

-السيد /نور الدين بوشكوج  الأمين العام للاتحاد البرلماني العربي .

 وفي مستهل أعمال مجلس الرابطة بدأت جلسة الأفتتاح عند الساعة 9:30 دقيقة بكلمة ترحيبية لمعالي الدكتور / محمد الشيخ بيد الله رئيس مجلس المستشارين في المملكة المغربية رئيس الرابطة . حيث تضمنت كلمته تقديم الشكر لفخامة الرئيس / علي بونغو على رعايته الكريمة لأعمال المؤتمر وكذلك عبر عن تقديره البالغ لمعالي السيده / روز فرنسين روغومبيه رئيسة مجلس الشيوخ في جمهورية الجابون على حسن الاستضافة ودقة التنظيم لأعمال هذا المؤتمر . كما أشار إلى أن هذه الدورة تعقد في ظل أوضاع سياسية في غاية التعقيد تشهدها منطقتنا مما يجعلها في مواجهة مباشرة مع تحديات غير مسبوقة وعلى رأسها التحديات الأمنية التي بدأت تفرض نفسها في مناطق عديدة في المنطقه التي نعيش فيها وتتطلب معالجة أسبابها .. وكذلك أشارت كلمته إلى التحديات الأخرى المتمثله في عدم تحقيق أهداف التنمية البشرية مما يحتم علينا النظر بجدية في افق تحقيق أهداف الألفية التنموية كما تضمنت كلمته التنويه إلى التحديات البيئية وتحديات العولمة التي يتوجب على بلداننا العربية والأفريقية أن تكرس الجهد للتغلب عليها .

 كما أكدت الكلمة على ضرورة التعجيل ببلورة سياسات عمومية ناجحة في بلدان أفريقيا والعالم العربي تركز    اساساً على أهمية تدعيم الأمن والاستقرار وترسيخ مبداء سيادة القانون والمحافظه على الوحده الوطنية         وتعزيز التعددية والديمقراطية وحقوق الأنسان وبما يضمن التداول السلمي للسلطة من خلال انتخابات      حرة ونزيهة .. كما أكدت الكلمة ايضاً على أهمية ترسيخ فكرة التعاون العربي ــ إلافريقي على أسس           المصالح الجيو    ـــ السياسية والاقتصادية ... ونوهت الكلمه بما حققته الرابطة حتى الان رغم محدودية الوسائل البشرية والمالية من وعي بأهمية هذه الشراكة بين العالمين الأفريقي والعربي..كما أشارت إلى ما تحقق من أنشطة وانجازات قامت بها رئاسة الرابطة خلال الفترة بين عقد مؤتمري الرابطة الرابع الذي عقد في المملكة المغربية والمؤتمر الخامس الذي نحن بصدده . وقد شملت أنشطة رئاسة الرابطة في السنه المنصرمه رعاية عدد من الفعاليات الأقليمية والمشاركة في عدد من المداولات واللقأت الدولية بما في ذلك تقديم المقترحات التي من شأنها تحسين المنظومة الإدارية والتشريعية للرابطة .

وفي الختام هنئ الأخ رئيس الرابطة معالي السيده / روز فرنسين روقمبي على انتقال رئاسة الرابطة إلى معاليها .

بعد ذلك ألقت السيده / روز فرنسين روقمبي رئيسه مجلس الشيوخ في جمهوريه الجابون كلمة رحبت في مستهلها بالسادة أعضاء الوفود المشاركة في هذا المؤتمر كما تمنت لأعمال المؤتمر كامل النجاح والانجاز .. وأضافت أن من مسئولياتنا كبرلمانين أن نساهم في تعزيز المسيرة الديمقراطية في بلداننا كون الديمقراطية هي الأداة المسرعة لعملية التنمية التي تسعى البشرية إلى تحقيقها وأن من أهداف الرابطة ايضاً تعزيز مثل هذه المفاهيم بين المجالس الأعضاء ..

وأنهُ من هذا المنطلق فإن على الرابطة أن تكون أداة فعالة في ترسيخ مثل هذه القيم وتعزيزها .. كما أكدت الكلمة على اهمية دعم التعاون بين دول ( الجنوب ــ الجنوب) وبحيث يتحول هذا التعاون إلى أمر فعال ومحقق على ارض الواقع وأن على الرابطة أن تسهم مساهمة فعالة في دعم وترسيخ قضايا التنمية والتعاون  والاقتصادي بين الدول الأعضاء وغير الأعضاء في الرابطة .

وحثت كلمة رئيسة المجلس على ان يخرج هذا الاجتماع بإعلان واضح وصريح حول أهمية تحقيق أهداف الألفية المقره من قبل الأمم المتحدة ..

واختتمت الرئيسة كلمتها بالتمنيات الطيبة لأن تكلل أعمال المؤتمر بالنجاح وبالنتائج المثمره .

بعد ذلك قدم الأمين العام للرابطة السيد / ليفينوس اوسوجي تقرير الأمانه العامه السنوي إلى مجلس الرابطة والذي تضمن شرحاً مفصلاً لما أنجزته الأمانة العامة بين فترتي انعقاد مؤتمري الرابطة الرابع والخامس  وعلى الأخص فقد ركز التقرير على ما انجزته الامانه العامه وهو على النحو التالي :-

           -انجاز عدد من التقارير المتعلقة بمراجعة الحسابات السنويه للأمانه العامه للرابطة واستعراض الهياكل الادارية  .

         -وأنه لم يتم عقد اجتماعات لجنة السلام وفض المنازعات لعدم توفر المكان المناسب .

         -وأنه سيتم عقد اللقاء التشاوري القادم في اليمن .

        -وأنه ينبغي حث الدول الأعضاء في الرابطة على تنفيذ برنامج الزيارات وتبادل الخبرات.

        -وأن السيدات البرلمانيات قد عقدن اجتماعات ناجحة في كل من نيجيريا والسودان وأن المؤتمر مدعو لدعم     وتعزيز هذه المبادرة .

         -كما تضمن تقرير الامين العام الأشارة إلى مشروع الميزانية السنوية للرابطة للعام 2011م وعلى اهمية أن ينظر مجلس الرابطة بجدية في أقرارها .

           - كما أشار التقرير إلى ما تحقق في اجتماع غرف التجارة والصناعة الذي عقد في البحرين .

          - كما أكد التقرير على أهمية عقد ورشة عمل للمسئولين الإداريين وكذلك أن هناك أهمية حقيقية للمضي قدماً في برنامج التبادل الثقافي .

       -كما أشار تقرير الأمين العام إلى أهمية استمرار المشاركة في الفعاليات الدولية المختلفة كاجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي.

         - كما أشار التقرير  إلى أن هناك مقترحات مقدمه من الأمانة العامة لتفعيل كل الأنشطة المشار اليها أعلاه    بما يخدم الأهداف التي تأسست الرابطة من أجلها وأن هذه المقترحات ستقدم للجان المختلفة التي ستدرسها وستقدم التوصيات بشأنها إلى مؤتمر الرابطة .

            بعد ذلك تم تشكيل عدد من اللجان لدراسة المقترحات والموضوعات والأنشطة المقدمه من الأمانة العامة بما في ذلك مقترح بمشروع الميزانية السنوية وتلك اللجان هي:-

             -اللجنة المالية .

            -لجنة البرامج .

            -لجنة الإدارة .

            -لجنة صياغة البيان الختامي .

وفي تمام الساعة الخامسة والنصف عقد روؤساء الوفود الحاضرون في المؤتمر والذين يشكلون وفقاً للنظام الأساسي مجلس الرابطة اجتماعاً لهم لاختيار الأمين العام الجديد للرابطة بعد أن انتهت ولاية الأمين العام السابق السيد / ليفينوس اوسوجي وبعد المداولات تم انتخاب السيد / عبد الواسع يوسف علي من الجمهورية الفيدرالية الإثيوبية أميناً عاماً جديداً للرابطة كما وافق المجلس على التجديد للأمينين العاميين المساعدين لمدة عام وهما  السيد   / محمد محمد الطيب من الجمهورية اليمنية والسيد /سيدنا عالي ولد حنن من الجمهورية الإسلامية الموريتانية .

وفي اليوم الثاني الموافق 26 / 2 /2011م عقد المؤتمر اجتماعه العام عند الساعة ... حيث بداء الاجتماع بإستعراض اعمال اللجان .

 هذا وقد توصلت اللجان إلى عدد من التوصيات والاستنتاجات ومنها على وجه الخصوص .

        -فيما يتعلق باللجنة المالية :-فقد أوصت اللجنة باعتماد الموازنة السنوية للعام 2011م مع الأخذ بعين   الاعتبار   عدد من الملاحظات المتصله بتنفيذ الميزانية وببعض الزيادات الضروريه.

          -كما اوصت اللجنة بعدم اعتبار تقرير المدقق المالي للعام 2009م نهائياً حيث رأت اللجنه ان هناك عدد من 

             الملاحظات والمخالفات في تنفيذ الميزانية وأنه لا بد من اعادة التدقيق فيما رفعه المحاسب القانوني .

        وقد اقر المؤتمر التوصيات التي خرجت بها اللجنة  ، كما أقر تشكيل لجنة تتألف من عدد من المجالس  الأعضاء   وهم السودان والجابون و الجزائر و قطر واليمن وأي دولة أخرى تود الإنظمام إلى اللجنه وذلك      للقيام   بمراجعة وتدقيق حسابات الأمانه العامه بما في ذلك النظر في النفقات التي تم صرفها في بند السفريات وكذا مسألة  الزيادة السنوي في رواتب الموظفين والزيادة في تكاليف أثاث ومستلزمات سكن الأمين العام الجديد.

      -        أما لجنة البرامج :-فقد تقدمت بعدد من التوصيات المتعلقة بإنشطة الرابطة للعام 2011م وفي طليعتها :

      -        التأكيد على عقد اللقاء التشاوري للرابطة في النصف الثاني من العام 2011م في الجمهورية اليمنية .

      -        التأكيد على اهمية الاستمرار ببرنامج الزيارات وتبادل الخبرات بين المجالس الأعضاء .

       -        كذلك الاستمرار في تنظيم برامج لقأت غرف التجارة والصناعة .

       -        وأكدت على  أهمية تفعيل برنامج التبادل الثقافي للطلاب .

    وكذلك أوصت اللجنة بالاستمرار في عقد برنامج السيدات البرلمانيات وفقاً لما هو مخطط له .

       - أما بالنسبة لعقد مؤتمر الرابطة السادس فقد أوصت اللجنة بأن يتم أتباع نظام الترتيب الأبجدي باللغة         الانجليزية  للدول التي ستستضيف الاجتماعات المقبلة مالم تتقدم أي دولة باستضافة المؤتمر القادم .

        وقد أقر المؤتمر تلك التوصيات  .

  أما بالنسبة للجنة الإدارة :- فقد أوصت بالاستمرار بالعمل بالأنظمة المالية والإدارية الموافق عليها في   مؤتمر   الرابطة الرابع المنعقد في المملكة المغربية والمقدم من  اللجنة المكلفة في مؤتمر الخرطوم .. كما توصلت إلى أن  وثيقتي النظام الأساسي والنظام الداخلي هما المرجعية النهائية لكل اللوائح والانظمه المنبثقة عنهما كما أوصت  اللجنة بتشكيل مجموعة عمل من الدول الأعضاء التالية لاستكمال إجراءات استصدار اللوائح والأنظمة بعد  مراجعتها ( جمهورية الجابون ــ الجمهورية اليمنية ــ جمهورية السودان ــ جمهورية نيجيريا الاتحادية ــ  الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية ) .

 بعد ذلك تواصلت أعمال المؤتمر حيث استمع إلى كلمات روساء الوفود التالية :-

  -المملكه العربيه السعوديه .

  -الجمهوريه الجزائريه الديمقراطيه الشعبيه .

  -جمهورية السودان.

  -الجمهورية اليمنيه .

  -جمهورية الجابون .

  -جمهورية بوروندي .

  -المملكة المغربيه .

  -دولة قطر .

  -الجمهوريه الفيدراليه الإثيويبه .

   وقد عبرت هذه الكلمات جميعها عن تطلعها إلى تطوير أداء الرابطة لكي تنهض بدورها وتحقق الأمال المعقودة عليها فهي فضاء للشعوب العربية والافريقية بما يحملة من تطلعات تنموية واجتماعيه .. كما اكدت على اهمية أن تأخذ الرابطة مكانها بين المنظمات الدولية المتميزه من حيث أداءها وفعاليتها وتمثيل الدول الأعضاء فيها ..

 كما أكدت الكلمات على أهمية تطوير التعاون بين بلدان أفريقيا والعالم العربي وتقوية دينامية التعاون بين دول    جنوب ــ جنوب في أطار الدول الأعضاء في الرابطة كما أكدت أيضاً على أهمية تعزيز التعاون في مجالات تحقيق العداله والأمن والاستقرار فيما بين شعوب المنطقة وبينها وبين الدول الأخرى وتبني النهج الديمقراطي والعداله الاجتماعية كخيار وحيد  لمواجهة أي مخطط يرمي إلى زعزعه الأمن والاستقرار .. كما أكدت على التطلعات المشروعة لشعوب الدول العربيه والافريقية في سعيها لتحسين مستوى معيشة مواطنيها وفقاً للمقتضيات والمتطلبات التي تفرضها احوال كل بلدً ومحافظته على سيادته ...

 كما أكدت تلك الكلمات على مقدرة شعوب ودول أفريقيا والعالم العربي في التعاطي مع قضاياها الداخليه دون    أي تدخلات خارجيه .

كما تحدث في المؤتمر السيده / ادنا ماد زنقوي رئيسة مجلس الشيوخ في جمهورية زيمبابوي التي أكدت على أن بلادها تساند الافكار والأسس والاهداف والمبادئ التي تسعى الرابطة للنهوض بها .

وفي نهاية اعمال المؤتمر السادس للرابطة أقرت الوفود المشاركة أعتماد التوصيات التالية :-

    1-اعتبار كلمتي السيد الدكتور / محمد الشيخ بيد الله رئيس الرابطة رئيس مجلس المستشارين في المملكة         المغربية والسيده / روز فرنسين روقمبي جزء من وثائق وأدبيات هذه الدوره .

     2-التهنئه الخاصه للسيده/روس فرنسين روقمبي على تبؤها منصب الرئيس الجديد للدوره القادمة .

     3-اعتماد تقارير اللجان الثلاث المقدمة إلى المؤتمر وما توصلت اليه من توصيات .

      4-الترحيب بإختيار السيد / عبد الواسع يوسف علي من الجمهورية الاثيوبيه الفيدراليه امينا عاما جديدا للرابطة والتهنئه للاخوين الأمينين العاميين المساعدين للرابطة محمد محمد الطيب وسيدنا عالي ولد حنن بالتجديد لهما لمدة عام .

         5-تقديم الشكر الجزيل لمجلس الشيوخ في جمهورية الجابون على استضافة أعمال هذا المؤتمر .

  وقد اختتم المؤتمر عند الساعة الخامسه والنصف من يوم السبت الموافق 26 فبراير 2011م .

 

والله الموفق ،، ،،