من نحن

المجالس الاعضاء

للتواصل معنا

 

البيان الختامي للأجتماع السابع والمؤتمر السادس لمجلس رابطة مجالس الشيوخ والشورى الذي انعقد في بوحمبورا – بروندي  بالفترة 22-23 مارس 2012م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

البيان الختامي

 

في جو مفعم بروح التفاهم والتعاون عقدت رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي الاجتماع السابع لمجلس الرابطة والمؤتمر السادس للرابطة وذلك في بوجمبورا عاصمة جمهورية بوروندي وفي الفترة 22 ــ 23 مارس 2012م تلبية لدعوة كريمة من مجلس الشيوخ في جمهورية بوروندي وقد حضر إلى هذا اللقاء  وفود تمثل المجالس الأعضاء في الرابطة وهي على النحو التالي  :-

 

-  مجلس الشيوخ في جمهورية جنوب أفريقيا .

-  مجلس الأمة في جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية .

-  مجلس الشورى في المملكة العربية السعودية .

-  مجلس الشورى في مملكة البحرين .

-  مجلس الشيوخ في جمهورية موريتانيا الإسلامية .

-  مجلس الشيوخ في جمهورية بوروندي .

-  مجلس الشيوخ في جمهورية الجابون .

-  مجلس الشيوخ في جمهورية ناميبيا .

-  مجلس الشورى في دولة قطر .

-  مجلس الأعيان في المملكة الأردنية الهاشمية .

-  مجلس الولايات في جمهورية السودان .

-  المجلس الفيدرالي الأثيوبي .

-  مجلس المستشارين في المملكة المغربية .

-  مجلس الشيوخ في جمهورية نيجيريا الفيدرالية .

-  مجلس الشورى في الجمهورية اليمنية .

-  مجلس الشيوخ في جمهورية زيمبابوي ( مراقب ).

- وفي اليوم الأول الموافق الخميس 22 مارس 2012م عقد مجلس الرابطة اجتماعة بحضور  وفود المجالس الأعضاء المشار اليها أعلاه وفي بداية الأجتماع القى السيد / جبريل نتسي زيرانا رئيس مجلس الشيوخ في جمهورية بوروندي كلمة طلب في مستهلها الوقوف دقيقة حداد على روح فقيد الرابطة دولة الأستاذ / عبد العزيز عبد الغني رئيس مجلس الشورى في الجمهورية اليمنية واحد المؤسسين للرابطة كما رحب من خلالها بالوفود الأعضاء في هذا الأجتماع واكد على الأهمية الكبيرة التي تكتسبها الرابطة في سعيها إلى تحقيق الاهداف التي قامت من أجلها . واكد أن جمهورية بوروندي ستسهم مساهمة فعاله في تعزيز قيم الرابطة ودعم أنشطتها المختلفة كما أكد على أهمية أن يخرج هذا الأجتماع بعدد من التوصيات التي من شأنها أن تدفع بالعمل المشترك  بين أفريقيا والعالم العربي نحو آفاق أوسع.

 

بعد ذلك تحدثت السيدة / روز فرنسين روجمبي رئيسة مجلس  الشيوخ في جمهورية الجابون رئيسة الدورة المنصرفة للرابطة حيث أشارت إلى سعادتها بعقد هذا الاجتماع في بوروندي وأكدت على أهمية تعزيز الحلم الذي تحقق بإنشاء هذا الكيان الذي بفتح الأفاق للتعاون العربي الأفريقي .. وعلى أهمية أن تضطلع الرابطة بمسؤلياتها التي تفرضها حقيقة أنها منظمه دولية يتوجب عليها أن تضطلع بمسولياتها تماماً كما تفعل المنظمات الدولية الأخرى ..

 

كما أكدت على أهمية أن تسعى الرابطة إلى تعزيز دور المرأه ضمن أنشطتها المختلفة . وكذلك أشارت إلى أهمية أن تسعى الأمانة العامة إلى تحسين الأداء فيها غير تفعيل اللوائح والأنظمة التي أسهم مجلس الشيوخ في الجابون في أعدادها وتمنت على الرابطة أن تنجح في تحقيق مهامها في تعزيز العلاقات العربية الأفريقية المبنية على المصالح المشتركة للمنطقتين .

 

بعد ذلك قدم الأمين العام للرابطة السيد / عبد الواسع يوسف علي تقريره السنوي الذي اشتمل على شرح مفصل لأنشطة الرابطة خلال العام المنصرم 2011م وأشار إلى أن الأمانة العامة قد حققت الكثير مما كان مخطط لهُ ضمن أنشطه الأمانة العامة رغم الصعوبات التي اعترضتها بسبب الأوضاع السياسية التي تمر بها المنطقة العربية وعلى وجه الخصوص ما مرت به الجمهورية اليمنية .

 

وأكد الأمين العام على أهمية أن تضطلع المجالس الأعضاء بمسؤليتها في دعم أنشطة الرابطة وفقاً للقرارات السابقة وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بازمنه وأماكن عقد الاجتماعات كما أشار إلى ضرورة أن تلتزم المجالس الأعضاء بدفع اشتراكاتها السنوية في المواعيد المناسبة .. كما أشار إلى أن الأمانة العامة قد أعدت مجموعة من المقترحات الجديدة التي من شأنها أن تعزز أنشطة الرابطة أذا ما تمت الموافقة عليها حيث يمكن تنفيذ هذه المقترحات خلال الخطة الخمسية القادمة .

 

-كما عقد رؤوساء المجالس ورؤساء الوفود المشاركة في اجتماع مجلس الرابطة جلسه مغلقه لمناقشة موضوع الترشيحات للأمينين العامين المساعدين للرابطه وقد أقر المجلس أن يكون أحد الأمينين العامين للرابطة من الجمهورية اليمنية كونها دولة المقر وبهذا فقد أصبح الأمينان العامان المساعدان للرابطة هما السيد / محمد محمد الطيب من الجمهورية اليمنية والأمين العام الأخر المنتخب  السيد / أكويم نكمجيكا من جمهورية نيجيريا الفيدرالية.

    

بعد ذلك شكل المجلس لجان لمناقشة تقرير الأمين العام للرابطة وتلك اللجان هي :-

- اللجنة المالية .

- لجنة البرامج والأنشطة .

- اللجنة الإدارية .

- لجنة صياغة البيان الختامي .

 

بعد ذلك قدم رؤوساء الوفود كلماتهم بمناسبة عقد هذين الاجتماعين والتي أكدت بصوره عامة على أهمية دور الرابطة في تفعيل وتعزيز العمل المشترك بين أفريقيا والعالم العربي المؤسس على علاقات تاريخية قديمة وأرث تاريخي مشترك  وتفاعل حضاري مما يتطلب تفعيل هذه الصله وترجمتها إلى مصالح اقتصادية وسياسية واجتماعية .

 

كما تطرقت كلمات الوفود إلى أهمية اضطلاع الرابطة بجهود تعزيز العلاقات البرلمانية بين المجالس التشريعية وأشارت الكلمات أيضاً إلى أن هذا الاجتماع  يعقد في ظروف استثنائية تستدعي منا بذل المزيد من الجهود للارتقاء بالعمل البرلماني .

 

وفي تمام الساعة الثالثة من بعد عصر يوم الخميس 22 / 3 / 2012م عقدت اللجان المنبثقة اجتماعاتها وانتخبت رؤوساء ومقررين لها وذلك على النحو التالي :-

اللجنة المالية :- عقد اللجنة المالية اجتماعها بحضور أعضاء يمثلون المجالس الأعضاء في الدول التالية:-

-جنوب أفريقيا

-الجزائر

-الأردن

-أثيوبيا

- بوروندي

-الجابون

-ناميبيا

-قطر

-السعودية

-اليمن

وفي مستهل اجتماعها انتخبت اللجنة الكابتن / سعيد عبد الله اليافعي من الجمهورية اليمنية رئيساً ومقرراً لها.

وقد ناقشت اللجنة الموضوعات المعروضة عليها وهي :

-مشروع ميزانية الأمانة العامة للعام 2012م .

-تقرير مدقق الحسابات .

-مشروع القواعد المالية .

 

وقد أوصت اللجنة بأعتماد ميزانيه عام 2012م بمبلغ  أجمالي قدرة ( 829,490 دولار ) ووفقاً للإيضاح المبين في تقرير اللجنة المقدم لمجلس الرابطة ومؤتمرها العام كما وافقت اللجنة على تقارير مدقق الحسابات عن الأعوام 2010م ــ 2011م مع الأخذ بالملاحظات التي أقترحها مدقق الحسابات حول أداء الأمين السابق للرابطة   وفيما يتصل بمشروع القواعد المالية المنظمة لعمل الأمانة العامة فقد أقرت مقترح القواعد المالية المقترحة من أمين عام الرابطة كما الزمت الأمين العام بدراسة المشروع المقدم من مجلس الشيوخ في الجابون لتطوير القواعد المالية وتقديم مقترحا إلى المؤتمر القادم للرابطة .

 

-لجنة البرامج :-عقد لجنة البرامج اجتماعها بحضور أعضاء يمثلون المجالس في الدول الأعضاء التالية :-

-المملكة العربية السعودية .

-الجمهورية الفيدرالية الأثيوبية .

-جمهورية ناميبيا .

-الجمهورية اليمنية .

-جمهورية  زيمبابوي .

-جمهورية السودان .

 

وقد انتخبت اللجنة الدكتور / عبد الله الحربي من المملكة العربية السعودية رئيساً لها والسيده/رمينا شيتالين من جمهورية زامبيا مقرراً وقد ناقشت اللجنة الموضوعات المعروضه عليها والمرفوعة من الأمانة العامة للرابطة وعددها أحدى عشر موضوعاً ( برنامجاً ) مقترحاً للتنفيذ .

 

قد ناقشت اللجنة بأستفاضة كل ما عرض في هذه البرامج وأقرت من حيث المبداء الموافقة عليها جميعاً مع التوجية للأمانة العامة للرابطة بأن تركز على الإصلاحات الداخلية وأن تضع أولويات لتنفيذ هذه البرامج بحسب أهميتها وبحسب الموارد المالية المتاحة .

 

ووفقاً للتفاصيل الواردة في تقرير اللجنة المقدم لمجلس الرابطة ومؤتمرها العام .

 

-لجنة اللوائح الإدارية :-

كذلك فقد عقدت لجنة اللوائح الأدراية اجتماعها بحضور ممثلين عن المجالس الأعضاء في الدول التالية:-

-جمهورية السودان .

-مملكة البحرين

-الجمهورية اليمنية .

-جمهورية زيمبابوي .

-جمهورية ناميبيا .

-جمهورية بوروندي .

-جمهورية جنوب أفريقيا.

-جمهورية الجابون .

وقد انتخبت اللجنة السيد / حسن موسى الصافي من مجلس الولايات جمهورية السودان رئيساً لها والسيد/ جان بوسكو من مجلس الشيوخ في جمهورية بوروندي مقرراً لها.

 

 وقد ناقشت اللجنة الموضوعات المعروضة عليها وتشمل مشروعات اللوائح المنظمة لعمل الأمانة العامة من النواحي الأدراية والمالية ... وقد وافقت اللجنة على المقترحات المقدمة من الأمانة العامة لتعديل بعض اللوائح ولكنها أوصت بتأجيل النظر في اللوائح المالية ويعتمد بشأنها التوصيات الواردة من اللجنة المالية .

 

وفي يوم الجمعة الموافق 23 / 3 / 2012م عقد مؤتمر الرابطة السادس اجتماعه عند الساعة 9:30 صباحاً وفي مستهل الافتتاح ألقى السيد / عبد الواسع يوسف على الأمين العام للرابطة كلمة أشاد فيها باستضافة جمهورية بوروندي لهذا الاجتماع كما تحدث عن أنشطة الرابطة في العام المنصرم والصعاب التي اعترضت تنفيذ بعضها كما تحدث عن المساهمة السخية لمجلس الشورى في الجمهورية اليمنية في تسهيل عمل ومهام الأمانة العامة خلال الفترة الماضية وأضاف بأن هذا الاجتماع ينعقد في وقت مهم بالنسبة للكثير من الدول الأعضاء وحيث تمر المنطقة العربية على وجه الخصوص بوضع سياسي استثنائي يتطلب من الرابطة بذل المزيد من الجهود لتعزيز التفاهم والتواصل بين المجالس الأعضاء للإسهام في تقديم الحلول والتصورات التي تساعد المجالس الأعضاء على رفع كفاءتها وتحسين أداء موؤساتها التشريعية ...

 

كما دعى في كلمة الدول الأعضاء في الرابطة إلى مواصلة بذلك جهودهم النبيلة لتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين المنطقتين بما يسهم في تعزيز المصالح المشتركة ...

 

كما دعى الأمين العام إلى توسيع عضوية الرابطة من خلال دعوة الدول التي لم تنضم للانضمام أليها.

 

بعد ذلك تحدث السيد / جبريل نتسي زيرانا رئيس مجلس الشيوخ في جمهورية بوروندي وكرر ترحيبه بعقد هذا اللقاء في جمهورية بوروندي وعبر عن سروره لتحمل مسئولية رئاسة الرابطة في الفترة المقبلة وأضاف بأنه سيبذل قصار جهده للنهوض بمسئولية رئاسة الرابطة في الفترة المقبلة...

 

وتحدث عما يمكن أن تسهم به جهود الرابطة في تأسيس مناخ مناسب لإحلال السلام والأمن وتفعيل التعاون الاقتصادي بين دول أفريقيا والعالم العربي وأضاف بأن علينا أن نقوم بتقديم أفضل ما لدينا لترجمة الأهداف النبيلة للرابطة وتمنى في ختام كلمته كل التوفيق والنجاح للجهود المبذولة لتطوير الرابطة ..

 

بعد ذلك عقد المؤتمر جلسته الختامية في عصر يوم الجمعة الموافق 23 / 3 / 2012م وتداول فيها الكثير من الأفكار التي تحمل في مجملها الرغبة في تطوير أداء الرابطة وتوسيع أنشطتها لتحقق الأهداف التي أنشأت من أجلها.

 

كما أستمع المؤتمر كذلك  إلى تقارير اللجان  المشكلة من المجلس وأقر ما ورد في توصياتها.

 

             كما تبنى المجتمعون في نهاية مؤتمرهم التوصيات التالية :-

- التعبير عن الشكر والتقدير لدولة بوروندي على استضافتها لهذين اللقأيين السنويين للرابطة والامتنان لحسن الضيافة وكرم الاستقبال التي حظيت بها الوفود كما عبر المجتمعون عن شكرهم وامتنانهم على وجه الخصوص للجهود التي بذلها السيد / جبريل  نتسي زيرانا رئيس مجلس الشيوخ في جمهورية بوروندي على الجهود التي بذلها في فتره قصيرة لتمكين هذا المؤتمر من الانعقاد في جمهورية بوروندي .

- يدعوا المؤتمر الدول الأعضاء إلى عقد مؤتمرات الرابطة في بلدانها بحسب الترتيب الأبجدي الذي اتفق عليه في مؤتمر الرابطة الخامس في الجابون .

-  يؤكد الموتمر على الدول الأعضاء للإيفاء بالتزاماتها في دفع الاشتراك السنوية في مواعيدها .

- وفيما يتصل بعمل الرابطة يؤكد المجتمعون على أهمية أن تسعى المجالس الأعضاء بصورة جماعية وفردية لدعم جهود الرابطة والمشاركة الفعالة في أنشطتها وجهودها لتعزيز التفاهم والمصالح المشتركة لمنطقتي أفريقيا والعالم العربي .

- عبر المجتمعون عن سعادتهم لما تضمنته كلمات رؤوساء الوفود التي ألقيت في هذا الاجتماع ويثمنون الأفكار التي وردت في تلك الكلمات والتي عكست الرغبة الصادقة والجادة في إدخال الإصلاحات في البلدان الأعضاء المختلفة كما يثمن المجتمعون على وجه الخصوص ما أشارت أليه كلمة وفد المملكة العربية السعودية حول تبني الأمم المتحدة تأسيس المركز الدولي لمكافحة الإرهاب الذي دعى أليه خادم الحرمين الشريفين وكذلك أنشاء مركز الملك عبد الله الدولي للحوار بين أتباع  الأديان والثقافات في فينا.

- كما يؤكد المجتمعون دعمهم لما ورد في كلمات العديد من الوفود حول التطورات الأيجابيه التي تشهدها بلدانهم وكذلك الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء المختلفة حول تعزيز دور المرأة في الحياة العامة وعلى وجه الخصوص تعزيز دورها في الأنشطة البرلمانية ويثمن المؤتمر التسوية السياسية التي أنجزتها اليمن وسمحت بأنتقال سلمي للسلطة والتي تجسدت في انتخاب رئيس جديد للبلاد على قاعدة التوافق الوطني وفتح المجال للحوار الوطني الشامل كما يقدرون تقديراً عالياً القرارات الحكيمة التي اتخذتها حكومة المملكة العربية السعودية لأتاحة الفرصة للمرأة للانخراط في الحياة البرلمانية . كما ثمن المجتمعون الإصلاحات الدستورية التي شهدتها المملكة الأردنية الهاشمية والهادفة لتنظيم الحياة السياسية والتشريعية وكذلك أشاد المجتمعون بالمبادرة الحكيمة التي شهدتها مملكة البحرين من خلال إصدار جلالة الملك مرسوماً بتشكيل اللجنة المستقلة للتحقيق في الإحداث التي شهدتها المملكة مؤخراً . كذلك فقد تابع المشاركون بقلق شديد ما يحدث في دولة مالي من تطورات سياسية .  

 

- كذلك فأن المؤتمر يوصي الأمانة العامة بتقديم مقترح للمؤتمر القادم لتشكيل لجنة اقتصادية دائمة تكون من مسئوليتها تقديم الأبحاث والدراسات التي من شأنها أن تسهم في تسهيل عملية الدخول في مشروعات اقتصادية واستثمارية مشتركة بين منطقتي أفريقيا والعالم العربي .

- كما يدعو المؤتمر المجالس الأعضاء للسعي إلى تشجيع أقامة علاقات أوثق بين الدول الأعضاء في الرابطة من خلال تشجيع الزيارات المتبادلة بين زعماء الدول الأعضاء في الرابطة .

- وقد وجه المؤتمر الشكر والعرفان للسيد / سيدنا عالي ولد حنن الأمين العام المساعد للرابطة على خدماته الجليلة والجهود التي بذلها خلال عملة في الأمانة العامة للرابطة منذ تأسيسها .

- وفي ختام الاجتماع أشاد المشاركون بدور جمهورية بوروندي في توفير الأجواء المناسبة التي أتاحت النجاح لأشغال هذا الاجتماع وعلى رأسهم فخامة الرئيس / بيار نكرينزيرا رئيس الجمهورية وعلى ما وفروه من رعاية كريمة .

 

             وقد أختتم الاجتماع عند الساعة السابعة مساء يوم 23 / 3 / 2012م .

 

 

 

              بوجمبورا

23 مارس 2012م